[ باب ما جاء في الـ Slogan .. ]

كنتُ في زيارة لأحد الأصدقاء، قبل يومين، وقطع حديثهُ اتصال هاتفيّ، طالت المكالمة، لتتجاوز الثلاثين دقيقة! حينها كنتُ أشاهد التلفاز، وظهر إعلان لثوب الدفة، ويحمل الشعار اللفظي/السلوقان الخاص بهم أعلاه..

كتبت التويتة مباشرة، وأعتقد أن هناك ردين/تغريدتين.. جعلتني أُقدم على إنشاء الهاش تاق: #BrandSlogan

25 دقيقة – حينما أنهى صديقي مكالمته – كان الهاش تاق (حريقة)، وفرحت كثيراً لمشاركة الجميع، وحتى ألخّص ما حدث هناك، سأجعل الكلام مقسّم على نقاط، ليسهل متابعة الحديث.

؛

ابتداءً، البعض كان يسأل عن معنى (سلوقن)، والتفسير الصحيح لهذه الكلمة..

والحقيقة أن الوكيبيديا لديها صفحة متواضعة عن هذه النقطة، لكن باختصار شديد: السلوقن أو الشعار اللفظي، أو الهتاف الإعلاني.. هو الشعار الذي يرتبط بمنتج/شركة/علامة تجارية ما، يعبر عنها بعدد قليل من الكلمات، ليسهل على المتلقين تذكرها، وربطها بتلك العلامة.

التعريف ليس أكاديميا، بل هو شرح مبسط لتقريب المعنى وإيصال الفكرة للقارئ الكريم.

؛

الكثير من الشعارات اللفظية الجميلة، سواءً كانت لعلامات تجارية محلية، أو علامات تجارية عالمية.. وسأدرج هنا بعض تلك الشعارات:

* هذا لا يعني أن هذه هي الأفضل، لكن هذه “عيّنة” من تلك الشعارات اللفظية، وفي جعبة الهاش تاق الكثير.. وحقيقة أرغب في الوقوف قليلاً أمام شعارين أو إن صح التعبير، أمام “طريقتين” جريئتين في هذا الموضوع:

1-

اعتمدت “ديزيل” على (الغباء) في كل شيء! في التصاميم الخاصة بالفاشن، بالإعلانات، بكافة وسائل الاتصال لها، “ديزيل” تستهدف “المراهقين” فيما يخص الملابس/الفاشن بشكل عام، ولذلك أعتقد أن الشعار اللفظي، الادوات التي استخدموها في التسويق مناسبة جداً لتلك الفئة، وجريئة أيضاً!

2-

“بوما” هي الشركة الرياضية الوحيدة – حسب علمي – التي لا تملك شعاراً لفظياً، وهذا يقودنا إلى سؤال: هل من الضروري أن يكون للشركة شعاراً لفظياً؟

؛

مثل هذه التغريدات كانت منتشرة في الهاش تاق، وهنا إلماحة بسيطة: ثمّة فرق بين عنوان حملة إعلانية، وبين شعار لفظي لعلامة تجارية،

فيما يخص الصفر في الاتصالات، حملة الصفر كانت تخص خدمة/إضافة لرقم الجوال في فترة معينة، ليست شعاراً لفظياً، والأمر ينطبق على “حيخلصوووه” فهي حملة إعلانية لفترة معينة، وليست شعاراً لفظياً.

وأعتقد أن هذا اللبس لا يتحمله المتلقي فقط، صاحب العلامة التجارية والمشرف عليها + شركة الاتصال المتخصص المتعاقدة مع تلك العلامة، لهما الدور الأساس والأكبر في توضيح هذا اللبس في الحملات العامة والخاصة للمنتجات أو للشركة.

ولذلك؛ نجد أن الشعارات اللفظية لكثير من العلامات التجارية ظلّت راسخة، وثابتة في أذهان المتلقين مثل: زين، عالم جميل.. موبايلي، عالم من اختياري.. جرير، ليست مجرد مكتبة.. وغيرها..

؛

فعلاً! أحياناً “الترجمة الغير صحيحة” تفقد معنى السلوقن الأساسي، وشخصياً.. أفضل استخدام السلوقن الاساسي كما هو بلغته الأصلية على “تخريبه” بترجمة ركيكة.. الجميل، لو كانت الترجمة (جميلة) ومتماشية مع المعنى الأساسي، وليست ترجمة حرفية.

أضحكتني هذه الترجمة، رغم جمالها :)

؛

على طاري الوناسة والضحك، بعض التغريدات في الهاش تاق كانت (تحشيش) .. 😀

؛

البعض اعتبر الموضوع (إعلانات)، المضحك أن أربعة مستخدمات، نشروا ذات التويتة في وقت واحد.. 😀

؛

السؤال الذي طرحته على نفسي أكثر من مرة أثناء متابعة الهاش تاق: هل ينتهي دور العلامة التجارية باستخراج ونشر السلوقن؟ أعتقد أن العملية تبدأ من اختيار السلوقن، ويأتي العمل الشاق بعد ذلك، العمل على (إثبات) أن هذا الشعار اللفظي هو فعلاً شعار حقيقي، تنطبق عليه منتجات/خدمات العلامة التجارية، وتعكسه كافة وسائل الاتصال الخاصة بتلك العلامة، وكذلك تعكسه كافة الخدمات/المنتجات المقدمة من تلك العلامة..

وهنا أمثلة بسيطة على ردود فعل للمتلقين حول بعض الشعارات:

؛

قبل ما أسأل السؤال الأخير، أرغب في شكر الأخ سعد الدوسري

على تدوينته الجميلة، والمُلهمة! والسؤال الأخير:

وسأترك الجواب لكم، وللمختصين :) ..

ولعلنا نحقق رغبة الدكتور محمد العوض في استخراج سلوقن للتمر، وآخر للكليجا :)

4 من التعليقات لـ “[ باب ما جاء في الـ Slogan .. ]”

  1. عبد المجيد قال:

    “EA Games – Challenge Everything”
    من السلوقنز الي راكزة في مخي من أيام البلايستيشن الأول.

  2. techani قال:

    موضوع جميل :)

    كنت أجمع الشعارات هذه منذ أن كنت في المرحلة المتوسطة، و استخدمها كشعار للحياة او كشعار تشجيعي، كون بعضها يعكس حكمة في الحياة إن رأيتها من زاوية معينة.

    من ناحية الترجمة، من الجميل وضع ترجمة لكل لغة فيها عملائنا توصل المعنى لتعطي نفس الأثر الذي نريده.
    للمزيد حول الترجمة: http://techani.tumblr.com/post/1408303354

  3. بشرى~ قال:

    جميع ما ذُكر من الslogans في كفــــة و slogan التـــــــمر في كفة !
    صحيح مهم جداً أن ينطبق الslogan على المنتج نفسه (وحدث ولا حرج من هذا الجانب)!!

  4. محمد عبدالباسط قال:

    نحتاج لسلوجان لشركة كبيرة تعمل في مجال تأجير السيارات بالمملكة
    حيث أن الشركة بصدد تغيير الشعار اللفظي القديم
    الرجاء أفيدوني

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

(مطلوب)